كلمة معالي وزير الأشغال العامة

تمثل وزارة الأشغال العامة الجهة الرسمية المناط بها إبراز الوجه الحضاري والنهضة العمرانية لدولة الكويت الحبيبة ، ولتحقيق هذا الهدف المنشود ، دأبت الوزارة ممثلة بجميع العاملين بها ببذل الجهود الدؤوبة ، لتذليل العراقيل التي يمكن أن تعيق تنفيذ المشروعات والبرامج التنموية المختلفة التي تهدف إلى جعل دولة الكويت محط أنظار العالم كمركز جذب اقتصادي وتجاري ومالي ، وذلك تحقيقاً للتوجيهات السامية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه وسمو ولي عهده الأمين وسمو رئيس مجلس الوزراء حفظهما الله ، وإن تلك التوجيهات تمثل منارة نهتدي بها في أداء عملنا . ​
ومما لا شك فيه فقد خطت وزارة الأشغال في السنوات الماضية خطوات واسعة في تحقيق تلك الرؤية والتوجيهات السامية ، فقد أخذت على عاتقها مسؤولية تنفيذ ذلك من خلال إسهاماتها المختلفة في شتى مجالات التنمية ، سواء كانت بشرية أو إقتصادية أو عمرانية ، تلك الإسهامات التي تخدم الوطن والمواطن والمقيم على حد سواء . فقد كان للوزارة شرف إنجاز كثير من المشروعات التي تخدم مختلف قطاعات ومؤسسات الدولة ، فقد أنيط بهــا مهام دراسة وتخطيط المدن ، كـما قامت ببناء العديد من المنشآت الرياضية والتربوية والصحية ومباني حكومية وغيرها ، كذلك حرصت على استحداث شبكات طرق داخلية وخارجية متطورة بهدف ربط المناطق ببعضها البعض ، وذلك مراعاة لقاطني تلك المناطق ، وتوفيراً لأقصى درجات الراحة والأمن والاستقرار لهم، بالإضافة إلى البحث عن كل ما هو جديد ومتطور من خطط وبرامج تنموية هادفة تسهم في رفعة وازدهار وطننا الحبيب .
ختاما أقدم الشكر الجزيل لكل من عمل بإخلاص من أجل كويت أفض​ل وغدٍ مزدهر، مع تمنياتنا للجميع بالتوفيق والسداد .
​​

الدكتورة/جنان محسن بوشهري